7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي - شبكة أهاليل للمتعة والفائدة

7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

شبكة أهاليل للمتعة والفائدة-- كائنات حية تمتلك من الحظ ما يكفيها للنجاة من آثار القنبلة دون الحاجة للاختباء في ملاجئ محصنة

7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

  1. الصراصير
  2. العقارب
  3. ذباب الفاكهة
  4. دبابير براكونيداي
  5. ائنات بطيئيات المشية الدقيقة
  6. أسماك الموميشوج
  7. بكتيريا Deinococcus Radidurans المجهرية

 

بعض المخلوقات أكثر صرامة مما تبدو عليه, وأكثر صرامة منا أيضاً. هذه قائمة لبعض المخلوقات التي يمكنها تحمل كميات هائلة من الإشعاع, والنجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي.

يمكن لهذه الحيوانات البقاء على قيد الحياة بكميات غريبة من الإشعاع أو الجوع (أو كليهما)، مما يتيح لنا معرفة أنه في حالة وقوع الكوكب بأكمله في حرب نووية شاملة، ستظل الأرض صالحة للسكن وستستمر الحياة.

على الرغم من استخدام القنبلة النووية آخر مرة في الغارة الأمريكية على هيروشيما وناجازاجي وما تبع ذلك من آثار خطيرة، لا يزال احتمال إعادة استخدام هذا السلاح المحرم دوليًا مطروحًا لدى العديد من الدول في ظل تزايد حدة الصراعات السياسية.

على الرغم من كميات الإشعاع المهولة الصادرة عن الإنفجار النووي، إلا أن 7 كائنات حية تمتلك من الحظ ما يكفيها للنجاة من آثار القنبلة دون الحاجة للاختباء في ملاجئ محصنة تحت الأرض!

 

1. الصراصير

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

 

بقدر ما تشعر بالإشمئزاز من هذه الحشرات، لكن حتى تلك التي تختبئ أسفل خزانة المطبخ ويمكنك قتلها بالمبيدات الحشرية قادرة على النجاة من انفجار نووي!

بالتأكيد ليس كل الأنواع، لكن سينجو ما يكفي لإنشاء مستعمرة جديدة ! يمكن لمعظم الصراصير البقاء على قيد الحياة بكميات معتدلة من الإشعاع، ويمكن أن تنجو 20% منها بمستويات عالية من الإشعاع الذري “حتى 10000 راد”.

في الواقع، تم العثور على صراصير بحالة جيدة على بعد 1000 قدم فقط من مكان سقوط قنبلة هيروشيما الذرية.

الغريب أيضًا أن بإمكان هذه الحشرات البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى شهر بلا طعام أو ماء، وأيضًا حتى أسبوعين من قطع رؤوسهم!

 

2. العقارب

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي
بالرغم من عدم وجود دراسة جازمة على ذلك، لكن يُفترض أن العقارب قادرة على النجاة من الهجمات النووية بشكل أفضل من معظم المخلوقات الأخرى.

بإمكان العقارب تحمل مستويات عالية جدًا من الأشعة فوق البنفسجية، بل إنها تتوهج عند التعرض لها في الظلام! كذلك يمكن أن تتجمد العقارب بالكامل ثم تعود إلى الحياة مرةَ أخرى!

 

3. ذباب الفاكهة

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي
يمكن لهذه الحشرات الصغيرة البقاء على قيد الحياة حتى 64000 راد. حجمها يمنعها من امتصاص الإشعاع بشكل صحيح مثل المخلوقات الكبيرة، وعلى الرغم من دورة حياتها التي تبلغ 30 يومًا، إذا كان هناك انفجار نووي، فمن المحتمل أنها ستظل قادرة على العيش حتى انتهاء دورة حياتها الطبيعية.

 

4. دبابير براكونيداي

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

 

تعد هذه المجموعة من الدبابير الطفيلية من أصعب الكائنات الحية. حيث يمكنها تحمل إشعاع أكثر بـ 300 مرة مما يستطيع البشر تحمله!

يمكنه لدبابير براكونيداي تحمل 180000 راد (كانت قنبلة هيروشيما 10000 راد فقط). وقد اكتشف علماء حشرات نوع آخر من هذه الدبابير أنه يمكن تدريبها على “شم” وتحديد المواد القابلة للانفجار والمواد الضارة.

 

5. كائنات بطيئيات المشية الدقيقة

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

 

تُعرف أيضًا باسم الدب المائي أو دببة الطحالب، وهي مخلوقات مجهرية صغيرة للغاية وأحد أنواع الكائنات الحية التي تعيش في أصعب الظروف المحيطة، كدرجات حموضة متطرفة أو درجات حرارة ومياه مرتفعة أو منخفضة للغاية، وحتى في بيئات منخفضة الأكسجين. كما أنها نجت في الظروف الفضائية بعد إرسال عينة منها على متن رحلة فضائية وعادت بسلام!

 

6. أسماك الموميشوج

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

 

هذه الأسماك الصغيرة المدهشة ذات المظهر الطبيعي هي الأسماك الوحيدة التي تم إرسالها إلى الفضاء. يمكن أن تعيش أسماك الموميشوج في أقذر أجزاء المحيط وأكثرها تلوثًا كيميائيًا وتكون على ما يرام تمامًا.

كما يمكنهم تحمل كمية عالية من الإشعاع الناجم عن انفجار القنبلة النووية من خلال الماء والملح. يمكنهم أيضًا تعديل البنية الداخلية لأجسامهم وجيناتهم عند الحاجة لتناسب بيئتهم.

 

7. بكتيريا Deinococcus Radidurans المجهرية

 7 حيوانات يمكنها النجاة من الإشعاع الصادر عن الإنفجار النووي

هذه البكتيريا المجهرية هي أكثر الكائنات مقاومة للإشعاع على الإطلاق. ما مقدار الإشعاع الذي يمكن أن تتحمله؟ كمية غير محدودة يحتمل أن تكون.

صُدم العلماء بهذا الاكتشاف، قبل عدة سنوات، عندما اكتشفوا أن هذه البكتيريا قامت على الفور بإصلاح أي تلف في الحمض النووي ناجم عن الإشعاع. هناك العديد من الدراسات التي تبحث حاليًا في هذا الكائن الحي للمساعدة في علاج الأمراض الناجمة عن الإشعاع والأمراض الأخرى ذات الصلة لدى البشر من خلال تسخير هذا الحمض النووي.

حقيقة ممتعة أخرى؟ هذه البكتيريا الصغيرة موجودة في كتاب جينيس للأرقام القياسية باعتبارها أكثر الكائنات الحية مقاومة للإشعاع.

المصدر

رابط مختصر : http://ahaleel.com/l/317

مقالات ذات صلة